طعام طفلك أغنى بالمغذيات بلمسة منك

اذهب الى الأسفل

طعام طفلك أغنى بالمغذيات بلمسة منك

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 02, 2014 12:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم 


طعام طفلك أغنى بالمغذيات..بلمسة منك!

نعم! لأنه غالباً بعد عمر السنة، تبدأ مرحلة الإنتقائية في الطعام وتستمر لغاية الثلاث سنوات ويمكن أكثر! وقد تلاحظين أن طفلك قد يتناول كميات أقل من المأكولات، عدا الصعوبة التي تواجهينها في إطعامه بعض الأصناف الأخرى!
في هذه الحال، كيف تتأكدين أن طفلك يحصل على العناصر الغذائية المهمّة لنموه؟
هنا يمكنك اللجوء دائماً إلى ذكائك وابتكاراتك المذهلة في طريقة تحضير الطعام وتقديمه.
وبالطبع، دائماً أطباقه المفضلة لكن مع لمستك الإبداعية في زيادة بعض الإضافات المغذّية. وهذا سيساهم في زيادة العناصر الغذائية في وجباته من فيتامينات، معادن، بروتين، ألياف وعناصر غذائية أساسية أخرى.
- بيتزا: هممم! من لا يحبّها! بدل بيتزا مارغيريتا أي صلصة وجبنة فقط، يمكنك إضافة الخضار الصحية كالذرة، الفليفلة الملوّنة أو الفطر عليها. يمكنك أيضاً إضافة بعض الجبنة للمزيد من الكالسيوم لعظام صحّية وقوية.
- السلطة: زيّني السلطات بمصادر الزيوت الصحية كالزيتون (بدون البذرة)، الأفوكا أو المكسّرات بعد عمر السنتين. بعض السلطات تصبح أشهى عند إضافة بعض الفاكهة كالبرتقال أو الأناناس. يمكنك أيضاً تعزيز مدخوله للبروتين في السلطة عن طريق إضافة جبنة، شرحات دجاج أو تونا!
- الحليب: اخلطي بعض الموز أو الفراول في حليبه الصباحي. إذا كان يحب رقائق الفطور مع الحليب، رشّي عليهم بعض الشوفان أو بذور الكتان المطحونة، زبيب، أو أي فاكهة مجفّفة أخرى... هذه تمنحه المزيد من الفيتامينات، المعادن والألياف!
- الكيك: بدلاً من تقديم الكيك السادة، يمكنك إدخال أنواع كثيرة من الفاكهة له: كالموز، التفاح، الأناناس، عصير البرتقال، الزبيب؛ بالإضافة إلى الجزر أو المكسرات مثل الجوز أو البندق المطحون.
- الجيلو: يحبّه الأطفال! حضّريه وأضيفي له قطعاً من الفاكهة الطازجة كالتفاح، الموز، الإجاص أو الأناناس.
كل هذه الإضافات وعلى اختلاف أصنافها تزيد من التنويع والقيمة الغذائية، كما تعرّف الأطفال على مجال واسع من مذاقات الطعام.
أما إذا كان طفلك لا يحب أن يرى بعضاً من هذه المكونات، يمكنك ببساطة أن تضعيها له خلسة (حتى تمر مرحلة الإنتقائية)! يمكنك مثلاً تحضير بعض البوري من المكونات وإضافتها إلى أصنافك. مثلاً: إضافة اللحم المطهو ثم المطحون لبوري ناعم إلى اليخاني أو الشوربات أو حتى تحضير الخضار المسلوقة والمهروسة من الكوسى، الجزر أو بروكولي المطهوة وزيادتها في صلصة المعكرونة أو اللازانيا.
إنها فعلاً مرحلة صعبة مليئة بالتحدّيات. ومن المهم جداً أن تتمكني في النهاية من تجاوزها حتى يتمكن طفلك من الاستمتاع والتلذذ بمختلف أنواع الأطعمة. حيث أنها كلما كانت أغنى بالأصناف الغذائية كلما كانت مغذّية أكثر. وألف صحة.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 432
تاريخ التسجيل : 19/09/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nesa.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى